لجنة السعادة تعزز روح العائلة الواحدة وتنشر البسمة

الجامعة الخليجية تحتفي بمرور عام على إطلاق اللجنة الأولى من نوعها في جامعات البحرين

احتفت الجامعة الخليجية بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لإطلاق لجنة السعادة بالجامعة والتي نالت إشادة جميع المنتسبين من الكادر الإداري والأكاديمي، وتعد المبادرة الأولى من نوعها في جامعات مملكة البحرين.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور مهند المشهداني إن هذه المبادرة قد جاءت إنطلاقًا من إيماننا بأهمية خلق بيئة عمل إيجابية محفزة على الإبداع والتميز وآثرها على تحقيق الرضا الوظيفي وزيادة الإنتاجية وتعزيز روح العائلة الواحدة والقيم الاجتماعية والمؤسسية والوطنية.

وأضاف المشهداني إن لهذه المبادرة دور في رفع مستويات الأداء مما يحقق أهداف الجامعة الاستراتيجية الرامية إلى تقديم خدمات تعليمية نوعية متلائمة مع متطلبات هيئة جودة التعليم والتدريب ومجلس التعليم العالي.

ومن جانبه أكد رئيس لجنة السعادة الأستاذ المساعد بالجامعة الخليجية الدكتور أحمد طوالبة على سعي الجامعة الدؤوب لتعزيز أواصر الألفة بين الموظفين عبر الاحتفال بمناسباتهم مثل أعياد الميلاد والزواج وقدوم مولود جديد وكذلك الاحتفال بالموظفين الجدد إضافة إلى تنظيم مجموعة فعاليات ترفيهية في المناسبات العامة الدينية والوطنية والعالمية.

و أشار رئيس مجلس البحث العلمي بالجامعة الدكتور تامر الكدش إلى أن "هذه الفعاليات الخلاقة التي تقيمها الجامعة قد ساهمت في ترسيخ الايجابية كنمط حياة في بيئة عملنا، ونشرت بيننا الوعي بثقافة العطاء و اتخاذه كأسلوب تُبنى عليه علاقاتنا الاجتماعية".

كما وجهت منسق وحدة الخدمات الطلابية الأستاذة مروى السيد خالص تقديرها للجامعة الخليجية على هذه البرامج التي تنم عن تقدير الجامعة لمنتسبيها ولجهودهم المبذولة في سبيل الارتقاء بالمؤسسة، مؤكدة أن لجنة السعادة قدمت العديد من الفعاليات التي اتسمت بالجو العائلي الترفيهي الذي يخفف من ضغوطات الحياة والعمل ويدفع الموظف للإنجاز بشكل أكبر.