الجامعة الخليجية تنظم تكريمًا لأفضل المشاريع الطلابية في كلية الهندسة

نظمت الجامعة الخليجية حفل تكريم لأفضل المشاريع الطلابية في قسم هندسة العمارة والتصميم الداخلي خلال الفصل الخريفي من العام الأكاديمي الحالي، بتقنيات تكنولوجية متطورة تجمع بين مشاركة مجموعة من الطلبة عن بعد إضافة لمشاركة المجموعة الأخرى في القاعة الكبرى بمقر الجامعة الرئيسي، وذلك بحضور رئيس الجامعة الخليجية الدكتور مهند المشهداني ونائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور هشام المرصفاوي وعميد كلية الهندسة الدكتور أسامة الراوي وعدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية.

حيث قدمت الجامعة لجميع الطلبة المتميزين دروع تقديرية وكذلك مكافآت مالية لأفضل مشروع تخرج وإلى الفائز في مسابقة أفضل تصميم لمنصة خطابة "بوديوم" ، وذلك تشجيعًا لجهودهم المبذولة التي ساهمت في الخروج بمشاريع ابتكارية مميزة تستحق الاحتفاء بها.

وقد حصلت الطالبة منار العالي على المركز الأول في مشاريع التخرج لبرنامج هندسة التصميم الداخلي، كما حصد الطالب عبدالله القوتي على جائزة مسابقة أفضل "تصميم لمنصة خطابة" التي نظمتها الجامعة الخليجية.

فيما حصل الطلبة مشعل أحمد سلمان، وآلاء إبراهيم، وهديل منذر، عمارة سليمة، رنيم توفيق، ندى سامي، بيان عبدالهادي، هايدي تامر، نادين حمادة، زينب فتحي، وزهرة جميل على أفضل المشاريع في المقررات العملية لبرنامج هندسة التصميم الداخلي.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور مهند المشهداني "قد تابعنا باهتمام كافة المشاريع الطلابية خلال الفترة الماضية و إننا نفتخر اليوم بهذه النخبة من المشاريع المتميزة و بمستوى الأداء العالي الذي شهدناه خلال هذا العام"

وأضاف المشهداني "إننا نرى هذه الإنجازات الطلابية كتتويج لخطط وجهود الجامعة التي ركزنا خلالها على إشراك الطلبة بمجموعة من الأنشطة اللاصفية لدعم ما تعلموه داخل المقررات

العلمية بمعلومات ومهارات ملبية لاحتياجات سوق العمل المحلي والدولي، مثل إشراك مجموعة من طلبة الهندسة في عدد من الدورات العالمية إضافة للرحلة التعليمية التي نظمتها الجامعة لألمانيا".

ومن جانبه أكد عميد كلية هندسة التصميم الداخلي الدكتور أسامة الراوي على اعتزازه بهذه المشاريع الإبداعية التي تظهر المستوى المتقدم للطلبة، مشيدًا بالجهد المستمر الذي توليه الجامعة لدعم طلبتها المتفوقين.

كما بين الراوي أن إطلاق الجامعة الخليجية لمسابقة أفضل تصميم منصة خطابة "بوديوم" قد جاء بهدف تشجيع الطلبة على التفكير الإبداعي والتطبيق العملي لتخصصهم وكذلك احتضان ودعم مواهبهم.