الجامعة الخليجية تنظم تكريم لأفضل المشاريع الطلابية في كلية العلوم الإدارية والمالية

نظمت الجامعة الخليجية حفل تكريم لأفضل مشاريع التخرج في كلية العلوم الإدارية والمالية إضافة للمشاريع المتميزة في مقرر الابتكار وريادة الأعمال خلال الفصل الخريفي من العام الأكاديمي 2020 -2021، وذلك بحضور رئيس الجامعة الخليجية الدكتور مهند المشهداني ونائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور هشام المرصفاوي، في القاعة الكبرى بمقر الجامعة الرئيسي.

حيث قدمت الجامعة للطلبة المتميزين دروع وشهادات تقديرية إضافة لمكافآت مالية للمراكز الثلاثة الأولى، وذلك تشجيعًا لجهودهم المبذولة التي ساهمت في الخروج بمشاريع ابتكارية مميزة تستحق الاحتفاء بها.

وقد حصلت الطالبة إسراء حميد على المركز الأول في مشاريع التخرج لبرنامج الإعلام، كما حصدت الطالبة مريم علي إبراهيم أفضل مشروع تخرج في برنامج المحاسبة والنظم المالية، وعلى صعيد برنامج إدارة الموارد البشرية فقد نال ذلك الطالب عبدالله العرادي.

وحول المراكز الأولى في مشاريع مقرر الابتكار وريادة الأعمال، فقد حصد المركز الأول الطالب حذيفة إبراهيم، وحصلت الطالبة مريم السلوم على المركز الثاني، والطالب عامر العامر على المركز الثالث.

وفي هذا الصدد أعرب الدكتور مهند المشهداني عن اعتزازه بالمستوى المتقدم الذي تميزت به هذه المشاريع، متمنيًا لهم دوام التوفيق والنجاح.

وأضاف المشهداني: "إننا اليوم أمام تحدي كبير في سوق العمل، وما يميز الطالب والخريج لاحقًا عن غيره هو إبداعه وقدراته، لذا نعمل بشكل دؤوب على تطوير التفكير الإبداعي لدى طلابنا لأننا نؤمن أن الفكرة تكبر بالإيمان والشغف والتوجيه السليم".

 

وأكد المشهداني أن إدارة الجامعة مستعدة لدعم جميع المشاريع والأفكار الإبداعية للطلبة بمختلف الأشكال سواء ماديًا أو معنويًا أو لوجستيًا، وذلك إيمانًا منها بالآثر الكبير والإيجابي الذي من الممكن أن تخلقه المؤسسات التعليمية في نفوس الطلبة وفي تحفيزهم لاتخاذ ثقافة الابتكار والعطاء كمنهجًا رصينًا لحياتهم المقبلة.

كما بين الدكتور هشام المرصفاوي أن الجامعة الخليجية حرصت خلال الفترة الماضية على تعزيز سمات الابتكار والتفكير خارج الصندوق بين الطلبة وذلك لما لها من قيمة حقيقية في رسم مستقبل أفضل للطالب.

وأضاف المرصفاوي أن هذه الإنجازات في مسيرة الطالب الدراسية تساهم في صناعة سيرة ذاتية غنية تميزه لاحقًا في سوق العمل.

ومن جانبها، عبرت الاستاذة لمقرر الابتكار وريادة الأعمال الدكتورة لولوة بودلامة عن اعتزازها بجميع المشاريع المقدمة التي ساهمت في طرح حلول مستدامة لقضايا مجتمعية واقتصادية بشكل إبداعي خارج عن الصندوق وبأسلوب متحرر من التفكير الاعتيادي.

كما قدمت بودلامة شكرها لإدارة الجامعة الخليجية على توفيرهم البيئة الخصبة للتعلم بالأساليب الحديثة، وعلى اهتمامهم برفع جودة المشاريع الطلابية والمخرجات التعليمية بما يتماشى مع متطلبات سوق العمل.

وحول المشاريع المتميزة بين الدكتور قيس المعمري: "أن اختيار مشروع الطالب عبدالله العرادي كأفضل مشروع في برنامج الموارد البشرية جاء لكونه استوفى جميع المتطلبات وفقًا لمعايير البحث العلمي، حيث قام بمعالجة المشكلة البحثية من عدة جوانب، كما دمج بين تخصص التكنولوجيا و الموارد البشرية، للوصول إلى توصيات رصينة حول زيادة فعالية العمل عن بعد خلال جائحة كوفيد19.

وفي ذات السياق قالت الطالبة مريم علي الحائزة على أفضل مشروع في برنامج المحاسبة والنظم المالية "أتقدم بخالص التقدير لمشرف بحثي الدكتور "Namasiku liandu"، والذي كان معي خطوة بخطوة ليساعدني في التطوير من نفسي ومن مشروعي، كما اتقدم بالشكر الجزيل لجامعتي العزيزة التي ساندتني منذ بداية مشواري الدراسي".

 

كما قالت الطالبة إسراء حميد الحاصلة على تكريم أفضل مشروع في برنامج الإعلام "أود أن أشكر جامعتي في المرتبة الأولى على هذه المبادرة الرائعة و التكريم، كما أوجه خالص تقديري للدكتورة نجلاء الجمال على توجيهها ودعمها المستمر وكذلك لجميع اساتذة قسم الإعلام دون أي استثناء، فقد كانوا من النخبة في هذا المجال ويقدمون دعم كبير لجميع الطلبة ولمشاريعهم بهدف إبرازها بأفضل صورة".

 

والجدير بالذكر أن تسجيل الطلبة المستجدين في الفصل الربيعي مفتوح حاليًا في جميع برامج الجامعة المعتمدة من مجلس التعليم العالي في مملكة البحرين مع منح دراسية تصل إلى 50%، حيث تقدم الجامعة ٤ برامج بكالوريوس في التخصصات التالية: هندسة التصميم الداخلي، الموارد البشرية، الإعلام، المحاسبة والنظم المالية، وتعد الجامعة الخليجية واحدة من أولى الجامعات البحرينية الخاصة الرائدة في قطاع التعليم العالي، حيث خرجت كوكبة من الطلبة الذين تقلدوا مناصب إدارية وقيادية متقدمة في مجال عملهم في مملكة البحرين والوطن العربي.